فضيحة مستشفى رأس العيون بباتنة إلى أجل مسمى ….!!!

رئيس بلدية رأس العيون برتبة وزير أول 
فضيحة  مستشفى رأس العيون بباتنة  إلى أجل مسمى ….!!!
سقوف منهارة و واجهة باهتة ….أشغال توقفت لثلاث سنوات لتكشف الوجه الحقيقي لكارثة في مستشفي قيد التأسيس. صور و فيديوهات صادمة لمستشفى في لرأس العيون بباتنة… مستشفى لم يباشر عمله بعد توقف أشغاله لأسباب تجهل إلى حد الساعة ليبدأ في الانهيار بعد الإهمال الذي طاله.. و أضحي مسبحا بعد سقوط الطابق الثالث اثناء سقوط الامطار وسط عقليات ” صم بكم” التي تمارسها السلطات المعنية التي لم تحرك ساكنا لوقف المقاول او سحب المشروع منه رغم رصد ما يناهز 50 مليار سنتيم لترميمه . فأين وزير الصحة و اصلاح المستشفيات من كل هذه المهازل و متي ستتدخل السطات المعنيو لوقف ترميم حاويات النفايات و لافاتات الطريق عو ترميم مستشفى يعالج فيه ” الزوالية.
رئيس المجلس الشعبي البلدي بلقاسم دوادي الذي لم يحرك ساكنا للمراقبة والمحافظة على المشاريع ذات المنفعة العمومية للشعب وسط صمت رهيب ومطبق منه مما يؤكد مشاركته في عملية سرقة المشروع والسكوت عن الفضيحة .
والمسؤول الرئيسي الأول والمكلف بمراقبته هو مدير الصحة العمومية للعيادة المتعددة الخدمات ب. الشريف ومدير الصحة لولاية باتنة  الذين شاركا في الجريمة التي لحقت بالمستشفى الجديد لمدينة راس العيون ، وانهيار المستشفى عند كل قطرة مطر
فهل يستفيق وزير الصحة بعد فضيحة زعيبط ام يتدخل الوزير الاول لانقاذ ما تبقى من المستشفى

تعليقاتكم

.