ربيع المدخلي يدعم الخارجي خليفة حفتر (3)

مخالفا المنهج السلفي والشيخ الألباني
ربيع المدخلي يدعم الخارجي خليفة حفتر (3)

 
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى أزواجه وذريته ومن ولاه، أما بعد:
هذا المقال هو الثالث في سلسلة المقالات أولها بعنوان (ربيع المدخلي يدعم الخارجي خليفة حفتر / 01)
[1] ثم مقالات بنفس العنوان والهدف هو تبيان ازدواجية ربيع المدخلي وحزبه في التحذير من الخوارج من جهة ودعم الخارجي خليفة حفتر من جهة أخرى، بالإضافة إلى مخالفة المدخلي للنهج السلفي في قضية الولاء بين الإسلاميين والعلمانيين، وهذا يقودنا إلى تعريف السلفيين :
• السلفية :
اعلم أخي القارئ أن أهل السنة والجماعة يقسمون إلى مدرستين أساسيتين هما مدرسة أهل الحديث “السلفية” ومدرسة أهل الكلام “الأشاعرة والماتريدية” وفي الوقت الحالي تقسم مدرسة أهل الحديث “السلفية” بدورها إلى ثلاث، هم السلفية العلمية والتي ترى أن التغيير وإصلاح أحوال المسلمين لا يكون إلا عن طريق الدعوى، والسلفية الجهادية التي ترى التغيير لا يكون إلا عن طريق العمل المسلح والجهاد، والسلفية الإصلاحية التي ترى التغير يمكن أن يكون بالمشاركة في الحياة السياسة خاصة الانتخابات.
• السلفية المداخلة :
ينتمون لفكر السلفية العلمية وظهر هذا الفكر بعد استعانة المملكة العربية السعودية بأمريكا ضد العراق في حرب الخليج الثانية سنة 1990، وشيوخ التيار هم “مقبل بن هادي الوادعي، ربيع بن هادي المدخلي، أمان الجامي، علي حسن الحلبي، فلاح الحربي .. الخ” وقتها أنكر الشيخ ناصر الدين الألباني أمران، الأول، تأليف ربيع المدخلي رسالة في الاستعانة بأمريكا، والثاني، إنكار غلو ربيع المدخلي الشديد في التحذير من الإخوان إلى حد “الفجور في الخصومة” بمقابل سكوته عن العلمانيين، وبعد ثورات الربيع العربي سنة 2011، لجئ الكثير من الحكام إلى نشر فكر السلفية المدخلية لأنه فكر لا ينازع الحكام الظالمين ولا يأمر بمعروف ولا ينهى عن منكر، ولا يسعى إلى إصلاح أحوال المسلمين – وإن رفع شعار الإصلاح -، أما تسمياتهم فيسمون بـ”الجامية” نسبة للشيخ أمان الجامي وهناك من يسميهم بـ”المداخلة” نسبة للدكتور ربيع المدخلي.
• موقف المدخلي من ليبيا :
قامت قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني يوم 02 يوليو 2016، بتشكيل “سرايا الدفاع عن بنغازي”  [2] وهي مجموعة مسلحة تهدف إلى تطهير بنغازي من قوات خليفة حفتر، غير أن السعودي ربيع المدخلي سارع يوم 09 يوليو 2016 إلى إصدار فتوى دعا فيها أنصاره “المداخلة” إلى محاربة “سرايا الدفاع عن بن غازي” ونشر في موقعه مقالا (نصيحة للمسلمين عمومًا والسلفيين خاصة، في ليبيا وغيرها من البلاد الإسلامية) [3].
• مخالفة المدخلي لشيوخ السلفية :
يقول الشيخ الألباني : نحن نقول لا ننصح مسلمًا أن يرشح نفسه في هذه الانتخابات في كل البلاد اليوم؛ لأن الحكومات لا تحكم بما أنزل الله واضح؟ لكن أنا أعلم أن هذا الرأي لا يقتنع به كثيرون من طلبة العلم من الدكاترة من كذا إلى آخره، عرفت كيف حينئذٍ سنرى في الساحة ناس يرشحون أنفسهم من (الإسلاميين) سواء كانوا من هؤلاء أو هؤلاء أو هؤلاء. عرفت كيف حينئذٍ (يجب علينا أن نختار من هؤلاء)، الذين نزلوا في ساحة الانتخابات أن نختار منهم الأصلح، ولا نفسح المجال لدخول (الشيوعيين والبعثيين والدهرين والزنادقة) ونحو ذلك، [4] ويقول الشيخ أيضا : الذين ينتخبون هؤلاء فنقول عليهم أن يطبقوا قاعدة شرعية وهي أن المسلم إذا وقع بين شرين وجب عليه أن يختار أقلهما شرا، فنحن أو أنا كشخص من الأمة يرى ذلك الرأي الذي خلاصته أن لا يرشح المسلم نفسه لأنه سيخسر منها شيئا كثيرا أو قليلا ولكن نحن يجب أن نعالج هذا الواقع على عجره وبجره، فإذا تقدم (جماعة من الإسلاميين) ورشحوا أنفسهم وفي مقابلهم ناس إما مسلمين غير ملتزمين أو ليسوا بمسلمين وقد يكونون من المسلمين المرتدين عن دينهم حينئذ القاعدة المذكورة آنفا (علينا أن نختار) من إذا كان في البرلمان ما أقول يكون خيره أكثر من خير غيره وإنما يكون شره أقل من شر غيره؛ على هذا كان الواجب على الناخبين جميعا أن يختاروا (الإسلاميين مهما كانت اتجاهاتهم وحزبياتهم وا وا إلى آخره)، ويبدوا أن هذا الذي وقع والحمد لله يعني إنه تم اختيار جماعة من الإسلاميين لعلهم أكثر من الآخرين نسبيا، فهذا أنا رأيي؛ فإذا هو يتعلق بطائفتين طائفة رشحوا أنفسهم لا ننصحهم؛ أما وقد رشحوا أنفسهم فهنا علينا أن (نختار منهم من كان أقرب إلى العمل الإسلامي).
فرأي الشيخ الألباني واضح في ضرورة دعم الإسلاميين ضد العلمانيين وهذا ما خلفه ربيع المدخلي عندما دعم العلمانيين ضد الإسلاميين في ليبيا.

• الثورات المضادة :
خوف الغرب من رجوع الشعوب إلى دينها ومن تطبيق الشريعة الإسلامية جعله يدعم الثورات المضادة التي ترفع شعار محاربة “الإخوان المسلمين” في مقابل لا تقدم مشاريع إسلامية مقابلة لمشروع الإخوان، ما يجعل خلافها الحقيقي مع الإسلام تحت مسمى الخلاف مع الإسلاميين، ففي مصر انقلب عبد الفتاح السيسي على الرئيس المنتخب محمد مرسي يوم 03 يوليو 2013، وفي ليبيا حاول خليفة حفتر السير على نهج السيسي لكنه لم ينجح لا في محاولته الانقلابية الأولى ضد حكومة علي زيدان يوم 14 فبراير 2014 [6]، ولا في الثانية ضد حكومة أحمد معيتيق يوم 18 مايو 2014 [7]، وهاتين المحاولتين الانقلابيتين كانتا سببا مباشرا لظهور تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا وسيطرته على مدينة سرت الساحلية.
• الجهود الجزائرية للوساطة :
سعيا منها لحل الأزمة الليبية استضافة الجزائر يوم 11 مارس 2015 [8] الجولة الأولى من الحوار الليبي، ويوم 13 أبريل 2015 [9] الجولة الثانية، وتكللت هذه الجهود الجزائرية، التونسية، الإقليمية والدولية بتوقيع اتفاق الصخيرات وتشكيل “حكومة الوفاق الوطني”[10] نهاية 2015 برئاسة فايز السراج، وتستعد الجزائر لاحتضان جولة جديدة بداية سنة 2017، وتقوم نظرة “الجزائر وتونس وقطر” على ضرورة إشراك كل الأطراف في الحوار ما عدا تلك المصنفة دوليا إرهابية، بينما تسعى مصر والإمارات إلى دعم خليفة حفتر وفرض حلول عسكرية مع إقصاء جماعة الإخوان المسلمين سياسيا، وإقصاء باقي المليشيات في مقابل ترقية “مليشيات حفتر” إلى جيش ليبيا، ولبحث جهود الوساطة استقبلت الجزائر شهر أكتوبر 2016 عقيلة صالح رئيس حكومة الوفاق الوطني، وفي نهاية نفس الشهر استقبلت عقيلة صالح رئيس برلمان طبرق، ثم في شهر ديسمبر 2016 استقبلت خليفة حفتر قائد مليشيات الداعمة لبرلمان طبرق.
• تذكير بالمراحل السابقة للحوار :
كتبت مقالا يوم 26 أغسطس 2016 بعنوان (ربيع المدخلي يدعم الخارجي خليفة حفتر / 01) [1] عن ازدواجية ربيع المدخلي وتناقضه في دعم خليفة حفتر، يوم 26 نوفمبر 2016 انتقد مقالي أحد المداخلة لكن دون أي رد علمي، وهذا ما نقله لي أحد الإخوة، فكتب له في الخاص في نفس اليوم (أعطيك سر بيني وبينك أنا اعلم وأبو معاذ يعلم أنه لن يستطيع الرد علي وان هناك فرق كبير في المستوى بيني وبينه والأيام ستثبت لك أنه لن يرد على مقالي حول ربيع المدخلي … ستمر الأيام ثم الشهور ولن يرد لأن المستوى الذي كتبت به أنا أعلى منه بكثير وهو يعلم أن التهريج هو أعلى سقف ممكن يصل إليه) كلامي هذا أزعج المدعو “أبو معاذ” فكتب كلاما اعتقد أنه رد عليا، ويوم 02 ديسمبر 2016 كتبت (ربيع المدخلي يدعم الخارجي خليفة حفتر / 02) فرد بمقال يوم 03 ديسمبر 2016 سماه (هل الدولة الجزائرية تستضيف الخوارج وتتعاون معهم!) [11] ومقالي هذا هو رد على كلامه :
__________________________

النقطة 1 : من هو خليفة حفتر ؟

قلت سابقا :
أولا :
خليفة حفتر عسكري ليبي شارك في الانقلاب على الملك سنوسي ثم قاد الجيش الليبي ضد تشاد لكنه خسر الحرب، فهاجر إلى أمريكا أين تم تجنيده من طرف المخابرات الأمريكية (سي أي أي) وقاد عدد من المحاولات الانقلابية الفاشلة منذ إنشاء “اللجنة الوطنية لإنقاذ ليبيا” سنة 1987 ثم قاد انقلاب فاشل سنة 1993 ضد معمر القذافي، ثم أرسلته المخابرات الأمريكية إلى ليبيا بعد ثورة 17 فبراير 2011، وهو مدعوم من طرف فرنسا وأمريكا، وفي ردي ركزت كان على أعمال خليفة حفتر أكثر من شخصيته.
ثانيا :
لماذا خليفة حفتر خارجي انقلابي مجرم : يجب أن تعلم أن حفتر شارك في عدد من النزاعات المسلحة ضد حكام ليبيا على الترتيب الأتي : الملك سنوسي سنة 1969 معمر القذافي سنتي 1993 و2011 علي زيدان سنة 2014، وأحمد معيتيق سنة 2014.
• خارجي : في تعريف تجار الدين (كل من يخرج على ولي الأمر يعتبر خارجيا) وحفتر خرج على 4 حكام وليس واحد.
• انقلابي : لأنه قاد عددا من المحاولات الانقلابية الفاشلة أخر محاولتين كانتا ضد حكومة علي زيدان يوم 14 فبراير 2014
[6]، وضد حكومة أحمد معيتيق يوم 18 مايو 2014 [7] … غير أن جهلك بالتاريخ جعلك لا تعرف هذه الأحداث.
• مجرم : لان (الانقلاب العسكري) هي جناية الخيانة العظمى وهذه الجريمة في القانون (أسوء) من جريمة الإرهاب … غير أن جهلك بالقانون دفعك للكلام دون علم.


رد أبو معاذ وقال :

لقد حاول ختال أن يخرج من قوقعته التي ألِفها لكن لم يقدر! فقد كان سؤالي الذي حاول الإجابة عنه هكذا: (أسألك وأجبني واترك عوائدك هذه المرة: من هو حفتر؟ وما دوره وما رتبته؟ لم أجد هذه الحقيقة في مقالك الذي حاولت جاهدا كعادتك أن تلبس به على القارئ وتقنعه بأن حفتر خارجي انقلابي مجرم!).
فنورالدين يعلم جيدا أني سألته عن وظيفة حفتر في هذا الوقت تحديدا! ولم أسأله عن تاريخه وترجمته! لكنه رفض الإجابة الصريحة التي مفادها: أن حفتر هو قائد الجيش الليبي الذي نصّبه عقيلة! نقطة إلى السطر


ردا على كلام أبو معاذ أقول :
أولا : شرعية برلمان طبرق :
القول أن (حفتر هو قائد الجيش الليبي الذي نصّبه عقيلة) هو باطل لأن عقيلة صالح لا يملك الصفة القانونية والدستورية، (فمجلس النواب الليبي) برئاسة عقيلة صالح، فاقد للشرعية منذ أن قضت الدائرة الدستورية في المحكمة العليا الليبية يوم 6 نوفمبر 2014 بعدم شرعيته [10] هذا ما يجعله برلمانا غير شرعي من الناحية القانونية، وما يؤدي إلى بطلان قرار تعين حفتر وكذا بطلان ترقيته إلى فريق ثم ماريشال.
ثانيا : التسمية بالجيش الليبي :
كون حفتر يسمي المليشيات التي يقودها بأنها (الجيش الليبي) فلا يعني أنها حقيقة (الجيش الليبي)، وهو أطلق هذه التسمية على مليشياته عند إعلانه الانقلاب العسكري الفاشل سنة 2014.
ثالثا : مشروعية حمل السلاح :
في الجمهوريات تأتي من (السلطة الحاكمة) على أن تكون هذه السلطة صاحبة (شرعية شعبية)، وهذا ما لا ينطبق على (مليشيات) خليفة حفتر، الذي انقلب على البرلمان الليبي الشرعي (المؤتمر الليبي العام).
رابعا : هل يملك حفتر الصفة القانونية لتولي المناصب العسكرية :
بالإضافة إلى كون تعيين خليفة من (هيئة لا تملك صفة التعيين) فإن هذا التعيين – على فرض شرعية برلمان بطبرق – باطل من الناحية القانونية : لأن انقلاب حفتر ضد علي زيدان وأحمد المعيتيق كان سنة 2014 [6]، [7] بينما عين من طرف برلمان طبرق يوم 01 مارس 2015 [13]، وهذا التعيين باطل لأن حفتر غير مؤهل قانونا لشغل منصب القائد العام للجيش برلمان طبرق لأنه (مجرم) ويجب أن يحاكم على جريمة (الخيانة العظمى) بعد انقلابيه الفاشلين سنة 2014، ويمكنه تولي المسؤوليات بعدما يستنفذ عقوبته السالبة للحرية بجرم الخيانة العظمى – إن لم يعدم – وبعد أن يعاد له الاعتبار.
__________________________

النقطة 2 : هل يعد خليفة حفتر خارجيا ؟


قلت سابقا :
أولا :
في تعريف تجار الدين (كل من يخرج على ولي الأمر يعتبر خارجيا) وحفتر خرج على 4 حكام.
ثانيا :
من الناحية الشرعية البعض يعتقد أن كل من خرج على ولي أمره يعد “خارجيا” وهذا ما ينطبق على حفتر، والإشكال مهم الذي يطرح: كيف انتقل خليفة حفتر من (خارجي كلب من كلاب النار تجب محاربته) إلى (ولي أمر تجب طاعته) علما أن الرجل لم يتبرأ من أعماله، ولم يغير عقيدته من خارجي إلى سني؟ [14].


رد أبو معاذ وقال :

ومن جهل ختال بالشريعة أنه قال: (خارجي: في تعريف تجار الدين (كل من يخرج على ولي الأمر يعتبر خارجيا) الله المستعان ما أقبح الجهل! قال الشهرستاني كما في (الملل والنحل 1/ 114): (كل من خرج على الإمام الحق الذي اتفقت الجماعة عليه يسمى خارجياً، سواء كان الخروج في أيام الصحابة على الأئمة الراشدين أو كان بعدهم على التابعين لهم بإحسان والأئمة في كل زمان). فهل الشهرستاني من تجار الدين يا من تزعم في نفسك معرفة الفرق!


ردا على هذا الكلام أقول :
أولا :
قلت أنا (في تعريف تجار الدين كل من يخرج على ولي الأمر يعتبر خارجيا) وقال أبو معاذ (قال الشهرستاني كما في (الملل والنحل 1/ 114): (كل من خرج على الإمام الحق الذي اتفقت الجماعة عليه يسمى خارجياً) وهذا دليل على جهل عميق لدى أبي معاذ، فتعريف تجار الدين يختلف عن تعريف الإمام الشهرستاني.
1- الاختلاف الأول كون الشهرستاني جعل خارجيا من خرج على “الإمام الحق” بينما تجار الدين عمموا التعريف وجعلوه الخروج على “الإمام” مهما كان هذا الإمام سواء أكان من “أولياء الرحمن أو من أولياء الشيطان” كما قال الإمام الألباني رحمه الله في تعليقه على كتاب “الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان” لشيخ الإسلام بن تيمية.
2- الاختلاف الثاني أن الشهرستاني جعل شرط “
الذي اتفقت الجماعة عليه“، وهذا الشرط لا يقول به تجار الدين، وكلام أبو معاذ إدانة صريحة لإخوانه خاصة سعيد رسلان في مصر الذي جعل السيسي وليا للأمر متغلبا رغم أنه قام بانقلاب عسكري ضد رئيس منتخب هو مرسي “اتفقت الجماعة عليه” أولا، و”إمام حق” ثانيا، وهذه الفوارق جوهرية تجعل كلامي صحيحا وتعريف الشهراسناني للخوارج هو التعريف الصحيح، لكن لفرط جهل صاحبنا لم ينتبه إلى الفرق.
ثانيا :
المداخلة يقولون (بإمامة الحاكم المتغلب) ويدعون أن ذلك فيه إجماع، وعلى فرض التسليم بصحة هذا القول يبقى أنه لا ينطبق على خليفة حفتر، لأن الأمور لم تستتب له في ليبيا بل أصلا لم يدخل العاصمة الليبية طرابلس، لهذا لا يمكن أن يتغير حاله من “خارجي” إلى “ولي أمر متغلب” لأنه أصلا لم يتغلب.
رابعا :
حسب تعريف الشهرستاني الذي نقلته فإنه لا يمكن اعتبار تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق أنهم خوارج – على خلاف قول المداخلة – لأنهم لم يخرجوا على “الإمام الحق” لأن العراق وقتها كان يحكمها الرافضي نوري المالكي، ولا على “الإمام الذي اتفقت عليه الجماعة” فبشار الأسد نصيري بالإضافة إلى أنه جاء من دون اختيار السوريين.
__________________________

النقطة 3 : زيارة عقيلة صالح وخليفة حفتر ؟


قلت سابقا :

أولا : زيارة عقيلة صالح إلى الجزائر يوم 26 نوفمبر 2016 جاءت لكسب ود الجزائر، فوزير شؤون المغاربية والإتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل أعلن يوم 12 مايو 2016 من الدوحة عن دعم الجزائر لحكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج .. أما جهلك بمواقف الجزائر الخارجية فظاهر للعيان.

ثانيا : زيارة عقيلة صالح إلى الجزائر كانت لطلب مساعدتها في تسليح مليشيات حفتر التي تسمى بـ(الجيش الليبي) لأن الجزائر أعاقت قرارا مصريا إماراتيا بتسليح مليشيات حفتر، وهذا خلال اجتماع جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين يوم 18 أغسطس 2015 [15]  عندما تحفظت على تسليح أيا من أطراف النزاع وأصرت على أن التسليح يكون فقط لحكومة الوفاق الوطني، التي تشكلت بعد اتفاق الصخيرات المغربية شهر ديسمبر 2015.
ثالثا :
قولك (فهل الدولة الجزائرية تستقبل الخوارج وتتعاون معهم)، أولا عقيلة صالح زار الجزائر نهاية نوفمبر 2016، وخليفة حفتر زرها شهر ديسمبر 2016، ثانيا الجزائر لا تتعاون مع برلمان طبرق لا عقيلة صالح ولا حفتر لأنهما محسوبان على الأمارات ومصر وفرنسا وإيطاليا وأمريكا بل تدعم وتعترف بحكومة فايز السراج، ثالثا استقبال عبد الملك سلال لخليفة حفتر لا ينزع عنه صفة الخارجي [14]، رابعا لا داعي للتباكي التافه لأن الدستور الجزائري والقوانين الجزائرية لا تعترف بهذه التصنيفات التي تتكلم عنها (ولي أمر، خارجي … الخ).


رد أبو معاذ وقال :

فلم أتطرق لشرعية مجلس عقيلة ولا لحقيقة جيش حفتر! وأخبرته بأنني لست صحفيا حتى أخوض معك في تفاهات الإعلام التي تنبني على الثرثرة لا غير! فختال كتب مقاله واعتمد على طلاسم الإعلام (حفتر.. خرج.. انقلب .. مجلس النواب.. سنة كذا.. ثم.. الشرعية )
يا نور الدين ركّز معي أرجوك: الجزائر لا تفاوض الخوارج ولا تجلس معهم فما بالك بعقد جلسات تعاون وديّة معهم تنقل على القنوات الرسمية! فارحمني وارحم المتابعين وانتقد بكل جرأة الجزائر التي استقبلت عقيلة المسؤول عن حتفر -أي المسؤول عن تنصيب المجرم الانقلابي-؟ فاترك عنك -الآن- الشيخ الكبير ربيع المدخلي ووجه سهامك وأنت المحسوب على المعارضة للدولة الجزائرية! هذا ما طلبته منك!
ختال بكلامه هذا يُكذّب وكالة الأنباء الجزائرية التي وضعت هذا العنوان في موقعها: (ولد خليفة يبحث مع رئيس مجلس النواب الليبي التعاون الثنائي والوضع في ليبيا) فيا ختال: هل تعرف معنى التعاون الثنائي أم تحتاج إلى بعض الدروس في اللغة؟ اترك عنك مرابط وتفضل وانتقد وكالة الأنباء فقد حرّفت الحقيقة! ولم تذكر حقيقة الزيارة التي كان الغرض منها كسب ود الجزائر وتسليح المجرم حفتر! أم تريد منا أن نترك خبر الوكالة لخبرك؟! فاذهب واكتب وعندك الآن جريدة وبيّن للرأي العام أن الدولة الجزائرية تستضيف الخوارج وتتعاون معهم؛ اكتبها إن كنت رجلا!

وللفائدة: فإن أكثر الناس -بما فيهم أحباب نور الدين- قد لمسوا منه في الآونة الأخيرة أنه يتبع سياسة مسك العصا من الوسط! وما موقف شيتور منه عنّا ببعيد.
لقد كان من اللائق بي أن أُعرِض عن كلام ختال فلا أنقله للقارئ بطوله! لكن رأيت أن من مصلحة القارئ، أن أنقل له كل الكلام حتى يميّزّ بين الحق والباطل بكلّ سهولة.


ردا على كلام أبو معاذ :
أولا :
قولك (وأخبرته بأنني لست صحفيا حتى أخوض معك في تفاهات الإعلام) أقول بل هذا جوهر الخلاف، وأنا تعمدت ذكر التواريخ لأن خروج خليفة حفتر بالسلاح كان شهري فبراير ومايو 2014 قبل تعيينه من طرف برلمان طبرق شهر مارس 2015، بل أصلا قبل انتخاب برلمان طبرق شهر أغسطس 2014، وهذا الذي يطرح عدة إشكالات وهي كيف تحول حفتر من “خارجي” إلى “سني” ؟ كيف دعمه ربيع المدخلي رغم أنه خارجي وليس “حاكما متغلبا” وهو لا يسيطر على بنغازي فما بالك بالسيطرة على طرابلس.
ثانيا :
قولك (فارحمني وارحم المتابعين وانتقد بكل جرأة الجزائر) أكيد أن السلطة في الجزائر لا تستقبل الخوارج فقط بل حتى الرافضة والبوذيين والصليبيين والنصيرية وما دعهما للمجرم بشار الأسد على مستوى “جامعة الدول العربية، والجمعية العامة للأمم المتحدة، ولجنة حقوق الإنسان” إلا دليل على ذلك، مع العلم أن الخوارج أكثر تدينا من كل هؤلاء الذين ذكرتهم من قبل، ولا أنسى أن أذكر بالمواقف الخارجية المخزية للسلطات الجزائرية التي تدعم إيران في نزاعاتها مع أهل السنة والجماعة.
ثالثا :
كلامي عن ربيع المدخلي لأنه خالف النهج السلفي في قضية الولاء والبراء بين الإسلاميين والعلمانيين وما عليك إلا بالرجوع إلى فتوى اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء برئاسة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله، وفتوى الشيخ الإمام ناصر الدين الألباني رحمه الله عندما سأل عن قضية الخلاف بين الإسلاميين والعلمانيين.
رابعا :
قولك (ووجه سهامك وأنت المحسوب على المعارضة للدولة الجزائرية) أقول السياسة الخارجية رغم أنها عرجاء في أغلب القضايا الإسلامية إلا أنها لم تدعم خليفة حفتر، لهذا فالإنكار على من دعمه، أما الجزائر فلا تدعمه بدليل رفض استخدم وسائل الإعلام الحكومية من “وكالة الأنباء الجزائرية والإذاعة الجزائرية” لعبارة “قائد الجيش الليبي” فالخارجية الجزائرية لا تدعم حفتر، رغم أنه الأقرب إليها إيديولوجيا.
خامسا : قولك (
هذا يُكذّب وكالة الأنباء الجزائرية التي وضعت هذا العنوان في موقعها: (ولد خليفة يبحث مع رئيس مجلس النواب الليبي التعاون الثنائي والوضع في ليبيا)) أقول : زيارة عقيلة صالح ثم خليفة حفتر تدخل في جهود دعم الجزائر للحوار السلمي، وتحضيرا لاجتماع مرتقب ستعقده الجزائر، وأما عن ميل الجزائر فإن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة استقبل فايز السراج بينما لم يستقبل “لا عقيلة صالح ولا خليفة حفتر”، وهذه رسالة واضحة إلى الجهة التي تدعمها الجزائر، كما رفضت الجزائر استقبال حفتر بالزى العسكري لأنها لا تعتبره قائدا للجيش الليبي.
__________________________

النقطة 4 : دعم المداخلة لحفتر


قال أبو معاذ :

وإني أعيدها لك مرة أخرى لأنك لم تجب: أتحدّاك أن تأتيني بكلمة واحدة من الشيخ ربيع حكم فيها بحكم عام على كل الثوار وكل من خرج في مظاهرات أنهم خوارج؟! يا نور الدين اسمع جيدا: عندما تمسك ابنك وتحذره من اللباس الفلاني وتقول له: لا تفعل هذا فإنه من عمل المخنثين! فهل يعني هذا أنك حكمت عليه بالتخنّث؟! يا نور الدين جهلك بالشرع وبلغة العرب هو الذي أهانك على العام! فاعلم أن الشيخ يحذر وينصح ويذكّر بخطورة عمل الخوارج، وليس في كلامه ما يشعر بأنه يتهم كل المتظاهرين بأنهم خوارج! فأنا طالبتك بحكم عام أنزله الشيخ على الأعيان، لكنك لا تفهم ولا أظنك ستفهم، وهذا الذي جعلني لا ألتفت لأسئلتك! لأن التناقض موجود فعلا؛ لكن في تصورك.


أقول :
أولا :
يوم 18 مايو 2014 [9] أعلن خليفة حفتر عن ثاني محاولاته الانقلابية ضد حكومة احمد المعيتيق بتعيين من المؤتمر الليبي العام، وفي نفس اليوم خرج على قناة البصيرة، محمد المدخلي أحد دعاة التيار السلفي المدخلي، وقال “نحن مسرورون بحركة خليفة، ونسأل الله أن ينصره، بدون إن شاء الله سفك دماء كثيرة”. [16]
ثانيا :
يوم 02 يوليو 2016، قامت قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني بتشكيل “سرايا الدفاع عن بنغازي” [2]  وهي مجموعة مسلحة تهدف إلى تطهير بنغازي من قوات خليفة حفتر، غير أن ربيع المدخلي سارع إلى إصدار فتوى من أجل محاربتها ونشر في موقعه مقالا بعنوان “نصيحة للمسلمين عمومًا والسلفيين خاصة، في ليبيا وغيرها من البلاد الإسلامية” [17] دعا فيه أنصاره إلى محاربة من أسماهم بالإخوان، ومفتي ليبيا الشيخ صادق الغرياني.
ثالثا
: ربيع المدخلي بما أنه يدعم العلمانيين ضد الإسلاميين وهذا مخالف لرأي الشيخ العلامة ناصر الدين الألباني الذي يدعم الإسلاميين ضد خصومهم العلمانيين، وبما أنه يخالف العلماء فكلام في هذا الباب زئبقي حمال أوجه، غير أن دعمه لخليفة حفتر كان صريحا وهذا ما فضح تناقضه، رغم أن حفتر ليس حاكما متغلبا بل وخارجي[14] على عدد من الحكام.
رابعا : يقول ربيع المدخلي في شريط بعنوان (كلمة عن الأحداث والمظاهرات والخروج على الحكام) ما نصه “الخوارج يرون الخروج على الأئمة يعني إذا كانوا يُكَفِّرُون بالكبيرة فهم يُكَفرون الإمام أو الحاكم” [18] فكلام ربيع المدخلي بالإضافة إلى أنه يخالف علماء السنة في تعريف الخوارج حيث جعل الإمام الشهرستاني شرطي “الإمام الحق + اتفقت الجماعة عليه” بالإضافة إلى مخالفة تعريف ربيع لتعريف علماء السنة، فإن كلامه كان عام.
__________________________

النقطة 5 : بين الدولة والقانون :

قلت سابقا :
أولا :
قولك التافه (فقرة واحدة من مقالك كفيلة بأن تزج بك في السجون) دليل على جهل عميق بالقوانين، لأن هذا الكلام هو نقل إدعاء حفتر وتنظيم الدولة الإسلامية، فالفرق بين خليفة حفتر وتنظيم الدولة الإسلامية هو أن الأول يريد حكم العلمانية عن طريق السلاح، وتنظيم يريد حكم الشريعة الإسلامية عن طريق السلاح.

ثانيا : وبما أنك تتباكى على الدولة الجزائرية لعلي أحرجك وأقول : في الخلاف الليبي هل ستتبع ولي أمرك السياسي (الجزائر) التي تدعم فايز السراج أم ولي أمرك الديني (ربيع المدخلي) الذي يدعم خليفة حفتر ؟
ثالثا :
أليست داعش بميزان المداخلة – يدعون نصرة الشريعة – أحسن من حفتر، فهؤلاء خوارج أرادوا الشريعة بقوة السلاح، وهذا خارجي أراد العلمانية وفصل الدين عن السياسة بقوة السلاح.


رد أبو معاذ وقال :

من أين جئت بهذا الفهم السقيم؟ أين قرأت عن المداخلة أنهم يصدقون الدواعش في دعواتهم إلى تطبيق الشريعة؟! لقد أصبح حالك كحال الطفيلي الذي يكذب الكذبة ويصدقها؟ هات كلمة واحدة ممن تصفهم بالمداخلة فيها التأكيد على صدق نوايا الدواعش! ثم بعدها اطلب منا أن نجيبك عن سؤالك الهزيل، فإن أهل السنة يعتقدون أن مشروع الخوارج الذي تشيد به كثيرا هو: (كلمة حق أريد بها باطل)!. لأنّهم (يقتلون أهل الإسلام ويتركون أهل الأوثان).

وأنت يا نور الدين موقفك من داعش يعرفه القاصي والداني واسأل نفسك لماذا حذفت منشوراتك التي رفعت فيها من شأن داعش؟ وأغفلت أمرا مهمّا وهو أنك عندما تتكلم وتكتب غيرك يسجّل ويحفظ!


أقول :

أولا :
قولك (أين قرأت عن المداخلة أنهم يصدقون الدواعش في دعواتهم إلى تطبيق الشريعة … هات كلمة واحدة ممن تصفهم بالمداخلة فيها التأكيد على صدق نوايا الدواعش) هذا التحدي من جنس تحديات الرافضة، فهم يتخيلون أمورا ثم يتحدون عليها، فأنت تتحداني أن أتيك بدليل على (تصديق المداخلة للدولة الإسلامية) رغم أني لم أقل بذلك، فأنت تتحداني في شيء قلته لا في شيء تتخيله أنت، الذي قلته (يدعون نصرة الشريعة) يعني كلامي عن تنظيم الدولة الإسلامية وليس عن المداخلة.
ثانيا :
أقول (وأنت يا نور الدين موقفك من داعش يعرفه القاصي والداني واسأل نفسك لماذا حذفت منشوراتك) نعم صحيح موقفي معروف وهو مبني على :
1- على إطلاع مسبقة بالفرق والممل والنحل خاصة الرافضة وما ترفع عنها من فرق.
2- على إطلاع مسبق على قوانين الجزائرية.
3- على متابعة دقيقة للشأن السياسي والحزبي في العراق وثورة سوريا.
4- على حرية في الرأي لا تبعية في الرأي شأن تجار الدين ولاعقي أحذية الانقلابيين.
ومن خلال دراستي أقول أن داعش مكذوب عليهم وهم من السنة ليسوا خوارج كما يقول عنهم تجار الدين، ثم مواقفي من تنظيم الدولة الإسلامية معلنة ومكتوبة، بل أرى أنهم أقرب إلى الإسلام الحقيقي من الرافضة، ومن يعتقد بخلاف كلامي فالدليل والحجة سيكونان حكم بيننا.

ثالثا :
قولك (فإن أهل السنة يعتقدون أن مشروع الخوارج الذي تشيد به كثيرا هو: (كلمة حق أريد بها باطل)!.) صحيح أن كثير من علماء أهل السنة يختلفون مع تنظيم الدولة الإسلامية لكن هذا لا يخرج داعش من دائرة أهل السنة والجماعة.
ربعا :
تجار الدين المداخلة ينكرون على الإخوان المسلمين اللجوء إلى السياسة، وينكرون على الدولة الإسلامية والقاعدة اللجوء إلى السلاح، بينما لا ينكرون (السياسة والسلاح) على العلمانيين والعسكر الانقلابيين كما أنهم لا يقدمون مشروعا إسلاميا لتحكيم شرع الله، بل كل عملهم تخذيل المسلمين لتقوية شوكة العلمانيين.

خامسا : قلت (وأغفلت أمرا مهمّا وهو أنك عندما تتكلم وتكتب غيرك يسجّل ويحفظ) وهل تعتقد أن هذا الأمر سيخوفني، بالعكس من يخاف من مراقبة الأجهزة الأمنية والمخابرات ولا يخاف من مراقبة الله عز وجل هذا ما عليه إلا أن يراجع عقيدته، ثم من يسجل ويحفظ، هو يعلم وأنا أعلم أنه لن يستطيع حواري بالحجة والدليل بل أقصى ما يمكنه فعله هو التهريج والكذب والتباكي، لأنهم يعلم مسبقا أن مواجهتي بالحجة والدليل هي قضية خاسرة.
سادسا :
أرجع للنقطة التي انطلقت منها وأقول (تنظيم الدولة الإسلامية أقرب إلى الحق من الرافضة، كما أنه أقرب إلى المداخلة من العلمانيين). هذا باختصار.

في الأخير لا يفوتني أن أشكر الأخ (أبو معاذ محمد مرابط) على ردوده، لأنه صراحة أثبت بطلان قولي أن الرجل سيهرب من الحوار، ولكنه ولله الحمد لحد الان ثابت في الحوار، وأنا تعمدت أن أقسم الرد إلى أقسام ونقاط ليسهل عليه الرد في مقاله القادم.

الأسئلة :

1-
لماذا الإسلامي لما يحمل السلاح يعتبر خارجي، بينما العلماني الذي يحمل السلاح لا يعد خارجيا ؟
2-
من هو الطرف الذي يجب نصرته شرعها في حال النزاع بين الإخوان المسلمين والعلمانيين ؟
3-
على أي أساس دعم محمد المدخلي علانية (الخارجي) خليفة حفتر بعد انقلابه سنة 2014 ؟
4-
لماذا سكت المدخلي عن هجوم حفتر على بنغازي، وتكلم عندما حاول الإسلاميون استعادتها ؟
5-
خليفة حفتر ليس (حاكما متغلبا) على ليبيا، فعلى أي قاعدة دعموا ربيع المدخلي خليفة حفتر ؟
6-
على فرض قول المداخلة أن دعمهم لحفتر على قاعدة (حاكم متغلب) فما الذي جعل الرجل يتحول من (خارجي) إلى (حاكم متغلب)، كيف تحول من (كلب النار وجب محاربته) إلى (ولي أمر تجب طاعته) علما أن الرجل لم يغير عقيدته ؟
7-
هل تنطبق قاعدة (الحاكم المتغلب)، على الإخوان المسلمين في حال انتصارهم بالسيف ؟
8-
لماذا لم تطبق قاعدة (الحاكم المتغلب) على تنظيم الدولة الإسلامية عندما انتصر في العراق، لماذا بقو خوارج، ولم يصبحوا ولاة أمور، كما يحصل مع الجيوش العربية التي تنقلب على الحكام الشرعيين ؟
_________________

المصادر :

[1] تحيا الجزائر : http://www.123-vivadz.com/2016/08/26/madkhali-libye

[2] موقع الجزيرة نت :

  www.aljazeera.net/home/Getpage/f6451603-4dff-4ca1-9c10-122741d17432/c5523de7-d290-4a39-ac6d-32186d3d6b55
[3] موقع ربيع المدخلي : http://www.rabee.net/ar/articles.php?cat=8&id=319

[4]
سلسلة الهدى والنور للإمام ناصر الدين الألباني شريط رقم 221 الدقيقة 57:30 بتاريخ 07 أبريل 1989، رابط تحميل الشريط: www.alathar.net/files/sound/alalbani/alnoor/221.rm

[5] سلسلة الهدى والنور للألباني شريط 287 دقيقة 23:40 الرابط
www.alathar.net/files/sound/alalbani/alnoor/287.rm

[6] رويترز : http://ara.reuters.com/article/topNews/idARACAEA1D05120140214

[7] رويترز : http://ara.reuters.com/article/topNews/idARAKBN0DY0OM20140518

[8] وكالة الأنباء الجزائرية.
[9] وكالة الأنباء الجزائرية..

[10] رويترز : http://ara.reuters.com/article/topNews/idARAKCN0VN11R
[11] تحيا الجزائر : http://www.123-vivadz.com/2016/12/07/algerie-libye

[12] رويترز : http://ara.reuters.com/article/topNews/idARAKBN0IQ2FQ20141106

[13] رويترز: http://ara.reuters.com/article/topNews/idARAKBN0LY1AM20150302

[14] تعريف الخوارج : اعلم أن أغلب المسلحين الذين يطلق عليهم الخوارج حاليا ليسوا خوارج بل أن اغلبهم أو كلهم على عقيدة أهل السنة والجماعة، بل يطلق عليهم تعريف الخوارج فقط إرضاء للحكام ليس إلا، وأنا لا أعترف بهذه التعاريف لهذا لما أقول (خارجي) فانا ألزم أصحاب هذه الإدعاءات الباطلة ليس إلا.
[15] جامعة الدول العربية (بيان رقم 206 – د.غ.ع – 18/08/2015).
[16] رابط التسجيل عبر اليوتوب : https://youtu.be/WDsOk1ax59Q

[17] موقع ربيع المدخلي: http://www.rabee.net/ar/articles.php?cat=8&id=319

[18] موقع ربيع المدخلي :
http://www.rabee.net/ar/articles.php?cat=11&id=285

 
كتابه / نورالدين ختال (المالكي)
يوم / الجمعة 23 ديسمبر 2016

تعليقاتكم

.