“حفتر” يتحالف مع “داعش” لزعزعة استقرار طرابلس.

صحفي مصري بفضح حلف الانقلابيين والإرهابيين.

“حفتر” يتحالف مع “داعش” لزعزعة استقرار طرابلس.

كشف الصحفي المصري جمال سلطان عن تفاصيل تحالف بين “مليشيات خليفة حفتر” و تنظيم “داعش”، حيث ينص هذا الاتفاق على خروج مسلحي التنظيم من بنغازي شرق ليبيا إلى المناطق الوسطى والغربية خاصة طرابلس.

ويشكل الانقلابي “حفتر” و الإرهابي “داعش” الثنائي الرافض للحلول السياسية السلمية في ليبيا، ففي الوقت الذي يسعى فيه رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة د.عبد الرحمن السويحلي، ورئيس مجلس النواب (برلمان طبرق) إلى لملمة الأوضاع في ليبيا، يسعى فيه الانقلابيون والإرهابيون إلى إجهاض كل الحلول وهذا ما دفع حكومة الإنقاذ الوطني المنهية ولايتها، أن “حفتر وداعش وجهان لعملة واحدة” بعد تورطه في السماح لتنظيم “داعش” بالخروج من مدينة بنغازي دون أي مقاومة تذكر.

وقال “سلطان” في مقال منشور بصحيفة “المصريون”، بعنوان “التنسيق العسكري بين حفتر وداعش في ليبيا”، إن “تلك الواقعة ليست الأولى التي يحدث فيها هذا التنسيق العسكري، فقد سبقها تنسيق آخر العام الماضي في مدينة درنة بالشرق الليبي، حيث كان ثوار ليبيون يواجهون داعش في معارك دموية في الوقت الذي كانت فيه قوات حفتر تتحرش بمقاتلي الثوار لإضعافهم وتحاول اقتحام المدينة من الطرف الآخر، حتى تمكن الثوار “عملية البنيان المرصوص” من سحق ميليشيات داعش وإلحاق هزيمة كاملة بهم”.

وكانت مليشيات “خليفة حفتر” فتحت طريقا لداعش للخروج من درنة باتجاه مدينة سرت في وسط ليبيا، “حيث تبلورت هناك إمارة كاملة للتنظيم واستحكمت قدراتها العسكرية حتى سببت هلعا كبيرا للمجتمع الدولي”.

 

تعليقاتكم

.