النهار تخترع نائبا وهميا للانتقام من بن فليس وتبرأة أويحيي

النهار تخترع نائبا وهميا للانتقام من بن فليس وتبرأة أويحيي

 

اخترعت قناة النهار نائبا برلمانيا جديدا في مقالها المنشور مساء اليوم الأربعاء تحت عنوان “الأمن يوقف برلمانيا سابقا بتهمة التجسس لصالح المخابرات الإسبانية” حيث جاء في مقال النهار الأول أن اسمه “ب، أحمد” وفي المقال الثاني بعد التعديل أن اسمه “بلقاسمي أحمد” علما أن “قائمة نواب المجلس الشعبي الوطني عن العهدة 2002-2007” لا يحتوي أي نائب باسم “بلقاسمي أحمد”، ولجئت قناة النهار إلى هذه الحيلة بعدما أخفت “العاجل” عن شاشتها، وعدلت على المقال.

يشار إلى أن النائب المتهم بالجوسسة ليس من حزب جبهة التحرير الوطني ومن أنصار المرشح لرئاسة الجمهورية علي بن فليس كما أشارت إليه قناة النهار في مقالها المعدل، بل من التجمع الوطني الديمقراطي، لهذا سارعت النهار إلى حذف العاجل من الشاشة وتعديل المقال في محاولة ظاهرت للتغطية على حزب أحمد أويحيي الذي طالما اتهم المعارضين بأنهم يعملون مع الأيادي الخارجية، وها هي الأيادي الخارجية تلعب داخل حزبه.

عبد الله بن موسى

تعليقاتكم

.