المنحرفون والعشاق يحولون بارك “دنيا” إلى مرتعا لهم

تحول الفضاء العائلي بارك “دنيا”، إلى مرتع للمنحرفين وكلابهم الذي يفرضون منطقهم بمشاهد مخلة بالحياء، على أعوان الأمن وعلى الزائرين، في ظل نقص التغطية الأمنية بالمنطقة.

وبالرغم من عدم إنهاء الأشغال بصفة كلية، إلا أن المنطقة تعرف نوعا من الحركة بزيارة العائلات، التي تجد نفسها أمام مناظر غير أخلاقية، نتيجة زيارة العشاق وكذا تجول المنحرفين رفقة كلابهم ”الرودفايلر” و”البيتبول” الممنوعين قانونا، داخل البرج العالي المشيد على الطريقة الصينية و اليابانية المخصص لرؤية الحديقة ومناظرها الجميلة، وهو ما أثار غضب الجزائريين الذين طالبوا الجهات المختصة بحماية الحديقة والزوار قبل تحولها لوكر من أوكار الفساد.

تعليقاتكم

.