جيزي تتحدى العدالة و تواصل سياسة “السرقة”

رغم أنصاف العدالة لمتعامل الهاتف النقال Ooredoo في قضية النزاع التجاري ضد المتعامل “جازي” حول علامته ” Hayla”، و قرار القاضي بسحب العرض من الاسواق الجزائرية الا ان ” جيزي يواصل استعمال سياسة ” اذن الكواش” و ضرب بقرار العدالة عرض الحائط، بمواصلته للترويج و التسويق لعرض هايلة . علامة “هدرة” Hadraالتي تم استخدامها بشكل حصري منذ سنوات من طرف شركة Ooredoo في عروضها Maxy Hadra و Hadra internet تمت سرقتها من طرف المتعامل جيزي الذي تبناها و يستخدم نفس المسمى بلا مبالاة و بلا حياء مما يدل على عجزه في ابتكار أي مسمى جديد. مواصلا كذلك في تضليل المستهلك الجزائري ببيع عروضه تحت العلامة التجارية المسروقة Hayla مسبقا من منافسه Ooredoo والتي سحبت بمقتضى قرار من العدالة وذلك لتشابهها مع عروض Ooredoo Haya و Hala مما أدى الى اللبث و التضليل مما يعد تحدي لقرارات العدالة الجزائرية التي بثت سابقا في القضية لصالح المتعامل Ooredoo. تعود حيثيات القضية إثر الشكوى التي اودعتها المؤسسة ضد “جازي” فيما يخص اسم العلامة لعرضها “Hayla”، حيث اعتبرت أن هذه التسمية مشابهة إلى أبعد حد لعرضيها “Hala” و “Haya”. حيث أمرت العدالة متعامل الهاتف النقال “جازي” بالسحب النهائي لعلامته ” Hayla” من السوق بسبب اللُبس الذي خلقه نظرا لتشابه اسمه التجاري مع عرضي “Haya” و “Hala” لـ Ooredoo ، اللذان أُطلقا على التوالي في 2012 و2017.

تعليقاتكم

.